Ogurano  

العودة   Ogurano > مـتـفـرقـات > نحن واليابان

نحن واليابان قضايا وأمور تتعلق باليابان بشكل عام وليس لها إرتباط باللغة اليابانية بشكل مباشر


الدر المكنون، في رحلتي مع هارون

نحن واليابان


إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 12-17-2010, 05:06 PM   #1
Hishamu
رئيس المنتدى

 
الصورة الرمزية Hishamu
الملف الشخصي





شكراً: 2,070
تم شكره 6,210 مرة في 1,004 مشاركة
افتراضي الدر المكنون، في رحلتي مع هارون

قمت بزيارة سابقة، لأخي وخليلي هارون السوالقة، في رحلةٍ ماتعةٍ شائقة، لمدينة غوتمبا الساحرة العابقة، وكنت أود طرح موضوعي هذا في المنتدى كما وعدته منذ فترة طويلة، ولكن بسبب المشاغل الكثيرة والثقيلة، لم أجد فرصة لكتابة هذا الموضوع سوى الآن، وها أنا أضعه بين أيديكم وافياً دونما نقصان.

تجدر الإشارة إلى أن أحد أعضاء المنتدى الأعزاء وهو الأخ العلامة عمر (المدعو omaro في المنتدى، والملقب سابقاً بـ 中村先生) قد زار سابقاً أخونا هارون بمحلَّتِه، وكتب لنا عن تفاصيل رحلته، قبل عودته لاسكتلندا حيث فيها يجاهد بالعلم ويُرابط، ويمكنكم قراءة قصته ذات الأسلوب السلس المترابط، عند الضغط على هذا الرابط.

ما سأقوله لكم حقيقة وليس بوهم، فالرحلة تطلبت تحديد موعدٍ مبكرٍ لها وهو على القلبِ هَم، فهي عادة فرضها علينا اليابانيون في بلادهم، ولم يسمع عنها العرب وبقية الأعاجم، حيث أخبرت هارون أني قادم لزيارته قبل حوالي ثلاثة أشهر من يوم الزيارة، بالقطار وليس بالسيارة، رغم أن المسافة التي تفصل بيني وبينه بالقطار هي فقط ثلاث ساعات، وهذا عند العرب لا يحتاج لتحديد مواعيد وأوقات، أما السبب في ذلك فهو من جهة يعود إلى طبيعة عمل أخي هارون وكثرة مشاغله، وتخلخُل الكدح في حياته وتغلغله، ومن جهة أخرى طبيعة الحياة في اليابان التي تفرض عدم القبول بالطريقة العربية المتمثلة في إخبار الضيف لمضيفه في نفس اليوم أنه قادم لزيارته، أو حلوله على بيته فجأة رغماً عن إرادته، فجميع الناس هناك يحددون مواعيدهم ولقاءاتهم بالشهور وليس بالأيام، وهم بذلك اختلفوا بنهجهم عن سائر الخلق والأنام.

وحينما أخبرتُ هارون بما عزمت عليه، وما آلَ تفكيري إليه، تهلَّلَ وبشّ، وكاد بالبكاء أن يجهش، وحلَّفني أني لست أخربش، فأقسمت له أني صادقٌ فيما أقول، وأن ذلك ما كان في بالي يجول، حينها حددنا يوم اللقاء، لنتقابلَ فيه إن كُتِبَ لنا البقاء.

وجاء الموعد وكان في يوم السابع عشر من شهر سبتمبر أيلول لعام 2010 وانطلقت صباحاً بقطار الشنكانسن، حيث يقال أنه من القطار العادي أحسن، فصفته المميزة والخاصة، أنه بسرعة الرصاصة، والركوب في ذلك القطار، كدخول صالة للسينما مع غيرك من الزوار، حيث تمرّ عليك المناظر الجميلة سريعاً وأنت تبصرها من النافذة بانبهار، ما بين حقولٍ وجبالٍ وسهولٍ وأزهار، فتجعل الناظر إليها ذاهلاً محتار، وبينما استغرقت في السرحان، أرمق غابات الصنوبر وغابات الخيزران، إذ بموعد الوصول قد حان، ولم أنتبه إلا وأنا في محطة ميشيما بمقاطعة شيزوكا، ونزلت من القطار نشيطاً ولستُ منهوكا، ولمحتُ من بين المنتظرين هارون، مرتدياً قميصاً وبنطلون، وكان اللقاء حافلاً وبهيجاً، وسمع الحاضرون لي بكاءً ونشيجاً، وقد وجدتُ هارون رجلاً قوي البنية مفتول الساعدين، شديد الأسر عريض المنكبين، وزاده الله على ذلك سلاسة في الطباع وبشاشةً وأريحيّة، وتواضعاً في النفس أضفى على مُحيَّاهُ حُللاً بهيّة.

خرجنا من المحطة متوجهين إلى سيارته التي بها جاء، وحينها أخذني إلى حديقةٍ جميلةٍ فيحاء، وهي تقع بالقرب من المحطة، حيث تعدُّ مقصداً لجميع من في المنطقة، وكانت حديقة بديعة ذات أزهارٍ نديّة وأشجارٍ مخمليّة، وهناك أخذنا صورة معاً تعبيراً عن الصداقة الأبدية، وخلفنا تلّ به الكثير من الزهور على شكلِ حوّاماتٍ هوائية (風車).

بعد ذلك أخذني هارون بسيارته إلى بيته الجميل الكائن في منطقة اوغرانو والتي سمّى منتدانا على اسمها، وهذه صورة لي أمام منزله وبجانب سيارته

وقد وُفِّق هارون في اختياره أيما توفيق، فمنزله مليحٌ وأنيق، ويقع بربوة في منطقة هادئة تطلُّ على طبيعةٍ خلابة من أشجار سامقة وجبال شاهقة اكتست حللاً خَضِرة، من غابات يانعةٍ نَضِرة، غبطته كثيراً على ذلك المكان الذي فيه يرتع، فالحُسنُ والجمال فيه دائمٌ لا ينقطع.
وقد يعلم جميعكم مدى حُب أخينا هارون للزراعة، فهو يتقنها ببراعة، وقد شهدتُ ذلك عيانا، فبجانب منزله أنشأ بستانا، وحوَت أعناباً وحباً وباذنجانا.

بعد ذلك انطلقنا بالسيارة بين الجبال الخضراء مسرعين، ولم أكن أعرف إلى أين كنا ذاهبين

وصلنا إلى بحيرة لا أذكر اسمها، وهناك تحدثنا وتمشينا حولها، والتقط هارون صورةً لي بينما التقطتُ صورةً لها.

بعد ذلك أخذني هارون إلى منطقة يُباعُ فيها عنب طيب المذاق من مقاطعة ياماناشي المجاورة، وياماناشي مشهورة بالأعناب الفاخرة، واشترى لنا كمية من العنب لنتذوقه، ونتسلى أثناء الحديث بأن نأكله، وفي الصورة هارون وقد أخذه التعب، منتظراً ليغسل عناقيد العنب، من صنابير مياه عذبة وباردة تجد لها من أعالي الجبال سبيل، لذا يأتي اليابانيون هناك لتعبئة القناني بذلك الماء السلسبيل.

تناولت ذلك العنب وكان أحلى من الشهد، فأحسست وقتها كأني نحلة تأكل من رحيق الورد، وهارون كان يرمقني بنظرة الواثق أن ذلك العنب سيأخذ بمجامع قلبي، ويأسر عقلي ولُبي، واعتبرتُه حينها أن له بُعد نظر، فأنا لا آكل العنب إلا ما ندر.

[RIGHT][COLOR=#000000][SIZE=4][FONT=Times New Roman]بعد ذلك أردنا أن نتغدى فبحثنا عن مطعم ونحن نمشي، فوجدنا مطعم سوشي، وهو طعام خفيف على المعدة بعكس المقلي والمحشي، لذا قررنا تناول السوشي، وهو يؤكل في الفطور والغداء والعشاء، فالسوشي هو الدواء لكل داء، وبينما نحن نأكل تحدثنا عنكم فرداً فرداً، وسمّيناكم بأسمائكم واحداً واحداً، واستعرضنا إنجازات من أنجز منكم، وإخفاقات من أخفق منكم، وبينما نحن نحتسي الشاي، تحدثنا عن المنتدى وعن قاموس ريوكاي، وما هي الخطط المستقبلية التي ننوي القيام بها، والأهداف التي نريد الوصول إليها

همَّ هارون بدفع الحساب، وقد أخرجت محفظتي رفعاً للعتاب، ولكنه أبى عليَّ أن أدفع، وحلف بتطليق زوجاته الأربع، إن حدث وتزوج مستقبلاً في الأردن بأربع، فشكرته وعيني من الفرح تدمع

بعدها انطلقنا بسيارته وأخذني إلى إحدى الغابات، وكان الهدف هو الوصول إلى كهف يُعتبَر آية من الآيات، لذا مشينا في تلك الغابة بغية الوصول إليه، والدخول فيه


وهذه صورة التقطها لي هارون وأنا أمام ذلك الكهف الذي نسيت اسمه، وكنت مستعداً للدخول شاحذاً الهمة

الغريب في ذلك الكهف أن حرارة الجو تتغير بصورة مفاجئة على ذلك الدرج في منطقة محدودة، من الحرارة إلى البرودة، رغم أن المكان مفتوح وليس مغلق، وهذا قد يخالف المنطق، بحيث إن نزلت خطوة للوراء في ذلك الدرج فستشعر بالبرودة التي يبعثها الكهف بينما إن صعدت خطوة للأمام في ذلك الدرج فستشعر بالحرارة الطبيعة للجو، وكأن هناك حاجز غير مرئي بين درجتي الحرارة المختلفتين. تماماً كحاجزٍ بين برزخيْن، وكان الكهف من الداخل رائعاً ولكن للأسف لم أستطع التصوير، فأنا لست في دخول الكهوف بخبير، وقد رأيت لافتات التنبيه والتحذير، بأن يجب على المرء هناك الانتباه لرأسه لئلا يرتطم بالجدران العلوية والمنخفضة للكهف، وكي لا يكسر له جمجمةً أو عظماً أو ظلف. استمتعنا في الكهف بالمشاهدة والرصد، وخرجنا منه بالسلامة ولله الحمد.

ومن ضيق الكهوف إلى سعة السهول حيث أخذني هارون إلى هذا المكان الجميل، وتمنيت المكوث فيه والمقيل، ورأينا على ناحيةٍ منه أناساً يتلقون دورة تدريبية، في الطيران بالطائرات الشراعية

[RIGHT]والأبقار ترعى حول تلك السهول الجميلة، وتأكل ما لذ وطاب في المروج والخميلة، ولكن ذلك الوقت كان وقت القيلولة للأبقار، فلم نرَ بقرةً ترعى في الجوار، لذا أخذني هارون إلى مزرعة أبقار قريبة من ذلك المكان ودخلناها، ووجدنا الأبقار بداخلها فداعبناها

وهناك أخبرني هارون بأمنيته في امتلاك مزرعة أبقار في المستقبل، فمزرعة الأبقار في اليابان هي تجارة مربحة بشكلٍ مذهل، بعكس من يعمل موظفاً في شركة كالبغل، لذا دعوتُ أن يتحقق له ما يرجو ويأمل.

يتبع...
Hishamu غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2010, 05:06 PM   #2
Hishamu
رئيس المنتدى

 
الصورة الرمزية Hishamu
الملف الشخصي





شكراً: 2,070
تم شكره 6,210 مرة في 1,004 مشاركة
افتراضي رد: الدر المكنون، في رحلتي مع هارون

أكملنا المسير بالسيارة إلى إحدى أجمل المناطق التي تباهي بها شيزوكا على بقية محافظات اليابان، وهي منطقة البحيرات حول جبل فوجي
منظر خلاب للبحيرة تحيط بها الجبال الخضراء

رجلٌ مُسِن جلس لإمضاء وقت فراغه في صيد الأسماك على البحيرة

منظر جميل للبط وهو يسبح على البحيرة

لوحة فنية لمنظر طبيعي وكأنها حورية نائمة من حور الجنان قد أبدع من سَواها، وشغلت الناظر بحسنها عن النظر عمن سِواها

تأمل معي إلى الانعكاس الجميل للأشجار وللسحاب على سطح الماء الذي يُشعِرك بصفاوته ونقاوته

أشعة الشمس وجدت لها منفذاً من سحابة واخترقتها لتستلقي على ذلك الكساء الأخضر الجميل

كنا للمنظر البديع السابق من الأسرى، لذا صورناه من زاوية أخرى

طريق الاسفلت الضيق أعطى لمسة جميلة لهذه اللوحة الخضراء

رجل مُسِن آخر يقضي وقت فراغه الطويل في هوايته التي يعشقها

وأذكر هنا أن أخي هارون حذرني من الوقوف خلف أولئك المسنين، لأنهم عندما يرمون خيط الصنارة لا ينتبهون لمن خلفهم من الآمنين، مما قد يُحدِث إصابات لمن يكون قريباً منهم، ما بين اقتلاعٍ للعين أو تورُّم أو نزفٍ للدم.

منظر آخر جميل لطريق لا أعلم أين نهايته، وما هي قصته وحكايته

بعدما انتهينا من تلك المنطقة الساحرة، أخذني هارون لمنطقة أخرى آسرة، وهي منطقة تحوي على شلالات تصبُّ من أعلى الجبال، وكان منظراً يفوق الخيال

صورة لشلال منخفض بينما كنت في مكانٍ علويّ، والشلال من قوته له هديرٌ ودويّ

صورة التقطها لي هارون بين الشلالات الخلابة، والتي تجلو عن المرء الهم والكآبة

وفي ذلك المكان دعاني هارون لتناول وجبة بحرية خفيفة، من أحد الأكشاك المتواجدة هناك والنظيفة، حيث اختار لحم الحبّار المشوي على ما أذكر، بينما اخترت لحم الأخطبوط الأحمر

مناظر أخرى لمنطقة الشلالات التي كنا نمشي فيها ونحوط، أثناء تناولنا الحبار والأخطبوط



وهذه صورة لي عند مغادرة ذلك الموقع الخيالي، والكيس الذي أحمله هو كيس من عنب ياماناشي، اشتراه لي أخي هارون في ذلك المكان كهدية تذكارية، لإدراكه أني افتتنت بتلك العناقيد الشهية

كان المساء قد اقترب، وظهرَ الشفق واحمرَّت السُحُب، لذا انطلقنا عائدين إلى محطة ميشيما حيث كانت بعيدة عن موقع الشلالات، وصلنا إلى المحطة مساءً وكانت مزدحمة بالسيارات، وهناك احتسينا فنجاناً من القهوة في أحد المقاهي، مستذكراً جمال شيزوكا الزاهي، وتحدثنا حول مواضيعنا المفضلة عن اليابان واللغة اليابانية ومشروع القاموس، وكيف أن الخطط يجب أن توضَع بشكلٍ مدروس، وكنت مستمتعاً كثيراً بالحديث مع أخي هارون، وحينما جاء موعد ركوب القطار أصبحت مغموماً ومحزون، فلم أكن أرغب في ركوبه فقد أحببت ذلك المكان واستأنست بأحاديث هارون، ولكن كما يقال فاللحظات الجميلة تمر سريعا، فتقبل الأمر واجعل صدرك وسيعا، لذا ودّعنا بعضنا البعض مشددا، على اللقاء مجددا، وعلى صداقة دائمة أبدا، وحينها أهداني هدايا تذكارية جميلة، وهي على القلب عزيزةٌ وثمينة، صعدت قطار الشنكانسن وأنا ممتن لأخي هارون لحسن استقباله وضيافته، ولا زلت إلى الآن ممتناً لحضرته وسيادته، فلك جزيل الشكر من أعماق القلب، على كل ما قمت به وعلى الجهد والتعب، وأسأل الله أن يعينني على ردّ بعضٍ من جميلك وأفضالك التي لا أحصيها، ولا يمكن لمخلوق أن يعدَّها ويستقصيها.

- انتهى -
Hishamu غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2010, 08:05 PM   #3
あおかもめ

 
الصورة الرمزية あおかもめ
الملف الشخصي





شكراً: 201
تم شكره 368 مرة في 42 مشاركة
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى あおかもめ
افتراضي رد: الدر المكنون، في رحلتي مع هارون

أخي العزيز هشام

في الحقيقة إني أحسدك على هذه الرحلة التي أقل ما توصف بأنها رائعة أنظر في كل صورة وأتخيل بأني مكانك, لقد جمعت هذه المنطقة التي زرتها بين جمال الطبيعه ووجود الأخ هارون بها وازدادت روعةً بوجودك أتمنى حقيقة بأن يتسنى لي زيارة اليابان ومما رأيته يبدوا بأن أول شئ سأفعله عند وصولي هو زيارة الأخ هارون
أرجو بأن أجد نصيبي من العنب موجوداً
توقيـع » あおかもめ
بقدر الكـد تكتسب المعالي *** ومن طلب العلا سهر الليالي
ومـن رام العـلا مـن غير كدٍ *** أضاع العمر فى طلب المحال
تـروم العـز ثم تنــام ليــــــلاً *** يغوص البحر من طلب اللآلي
あおかもめ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ あおかもめ على المشاركة المفيدة:
قديم 12-17-2010, 08:31 PM   #4
amr

 
الصورة الرمزية amr
الملف الشخصي





شكراً: 448
تم شكره 206 مرة في 56 مشاركة
Talking رد: الدر المكنون، في رحلتي مع هارون

وفي ذلك المكان دعاني هارون لتناول وجبة بحرية خفيفة، من أحد الأكشاك المتواجدة هناك والنظيفة، حيث اختار لحم الحبّار المشوي على ما أذكر، بينما اخترت لحم الأخطبوط الأحمر


سؤال أخى هشام
هل الأخطبوط الأحمر طيب المذاق ؟
فقد رأيت برنامج عن كيفية طبخة وعندما قام مقدم البرنامج بتذوقه كان يقول ياللروعة !
خصوصا أنى لست من هواه الأسماك او المأكولات البحرية تماماً
amr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2010, 03:40 AM   #5
darkness master

 
الصورة الرمزية darkness master
الملف الشخصي





شكراً: 40
تم شكره 238 مرة في 56 مشاركة
افتراضي رد: الدر المكنون، في رحلتي مع هارون

موضوع رائع ، لا بل أكثر من رائع أخي هشام ، أعجبتني فكرة استخدامك للنثر بدلا من الأسلوب السردي لوصف الرحلة ، كما أعجبني أسلوبك في التعبير عن اللقاء بينك وبين الأستاذ هارون (أعتقد أنه لأول مرة ؟ )، وأيضا تعبيرك عن لحظة الوداع والذي يعكس عمق العلاقة بينكما ، فعلا هكذا تكون الصداقة الحقيقية التي ليس هدفها المصلحة، بل هو حب في الله ،أرجو أن تجتمعوا به في الجنة باذن الله نحن و اياكم ، أعجبتنى كثيرا الصور الرائعة التى أرفقتها ، لم أكن أتخيل أن هذه الأماكن بهذه الروعة ! فلم أرى مثل هذه الغابات الكثيفة و الشلالات الرائعة و البحيرات الناصعة الا فى الأنمي ( حسنا ، تحديدا في ناروتو ) ، أيضا بالنسبة للعنب ، هل حجمه أكبر من الحجم الطبيعي أم أني تخيت ذلك فى الصورة؟ أعجبنى صف الأطباق فوق بعضها في مطعم السوشي، من عدد الأطباق التي أمامك أعتقد أنك كنت جائعاً (بالمناسبة هل ذكرتموني في حديثكم أم لا ) ، أيضا ً من أروع الأشياء التي اكتشفتها في الصور التي أرفقتها ، أن الأستاذ هارون طويل ، حسنا دعواتكم لى بالتوفيق في دراستي حاليا حتى أتمكن من الالتحاق بكم قريبا ( ان سارت الأمور على ما يرام فباذن الله يمكننى التقدم لمنحة دراسية مشابهة لمنحتك أخي هشام ولكن الفرق أنه من الممكن أن أختار الجامعة التي أود أن أكمل دراساتى بها ، سيكون بعد عام ونصف تقريبا من وقت كتابة هذا الموضوع وهو وقت التخرج باذن الله ) .
دمتم سالمين
توقيـع » darkness master
darkness master = 闇のマスター
القاموس المنتدى

darkness master غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2010, 07:58 AM   #6
Hishamu
رئيس المنتدى

 
الصورة الرمزية Hishamu
الملف الشخصي





شكراً: 2,070
تم شكره 6,210 مرة في 1,004 مشاركة
افتراضي رد: الدر المكنون، في رحلتي مع هارون

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة あおかもめ مشاهدة المشاركة
أنظر في كل صورة وأتخيل بأني مكانك
ستأتي إلى تلك الأماكن الجميلة يوماً ما بإذن الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة amr مشاهدة المشاركة
هل الأخطبوط الأحمر طيب المذاق ؟
لا ينفرك شكله يا عزيزي فهو طيب المذاق وستحبه. للأسف مثل هذه المأكولات البحرية المفيدة لا تؤكل في بلداننا العربية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darkness master مشاهدة المشاركة
فلم أرى مثل هذه الغابات الكثيفة و الشلالات الرائعة و البحيرات الناصعة الا فى الأنمي
المناظر الطبيعية التي في الأنمي لم تأتِ من نسج الخيال، بل هي تصوير للطبيعة الموجودة في اليابان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darkness master مشاهدة المشاركة
هل حجمه أكبر من الحجم الطبيعي أم أني تخيت ذلك فى الصورة؟
نعم ذلك العنب كبير الحجم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darkness master مشاهدة المشاركة
بالمناسبة هل ذكرتموني في حديثكم أم لا
لا تقلق، تحدثنا عنكم بالخير جميعكم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darkness master مشاهدة المشاركة
الأستاذ هارون طويل
وأيضاً متمرس على رفع الأثقال سابقاً. لذا يستطيع أن يرفعني باصبع واحدة أتوقع أن هارون يسبب رعب دائم لليابانيين


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة darkness master مشاهدة المشاركة
باذن الله يمكننى التقدم لمنحة دراسية مشابهة لمنحتك
وصيتي لك أن تبذل كل ما بوسعك في هذه السنة والنصف المتبقية للحصول على معدل ممتاز، فالأوضاع أصبحت أصعب من السابق بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية مما أدى بالحكومة اليابانية إلى تقليص عدد المبتعثين إليها، وبالأخص في بلد كمصر ستجد أن المنافسة ستكون شديدة على المقاعد محدودة العدد لتلك المنحة لذا أثبت لهم أنك الأجدر بحصولك على معدل متميز، دعواتي لك بالتوفيق.
Hishamu غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
16 أعضاء قالوا شكراً لـ Hishamu على المشاركة المفيدة:
قديم 12-28-2010, 10:52 PM   #7
Haroon
 
الصورة الرمزية Haroon
الملف الشخصي





شكراً: 1,093
تم شكره 8,002 مرة في 1,575 مشاركة
افتراضي رد: الدر المكنون، في رحلتي مع هارون

شكراً أخي هشام على هذه المعلقة السجعيّة، تمتلك قلماً فيه تفرّد.
أحببت أن أشارك المعجبين بلغتك وكذلك أحببت أن أشارك ببعض المعلومات والصور الإضافية وبعض التعليقات.

أولاً بالنسبة لقضية المواعيد، حقاً ما أجمل الحياة دون أن تلبس فيها ساعة يد، تعيش هكذا معتمداً على الساعة البيولوجية في داخل جسمك، تنام عندما ترغب وتصحوا دون منبه، لكن في هذا الزمن للأسف تم طمس هذه الغرائز لحساب دقة المواعيد وكذلك لحساب ما يسمى بالعيش في بيئة إجتماعية تتطلب التنظيم ومراعاة قبيلك من الناس.

لا أعلم حقاً إن كانت نعمة أنني أضطررت لتعلم أن أكون منظماً في مواعيدي بعد بدء حياتي في اليابان أم نقمة، وفي كلا الحالتين لا أدعي بأنني سعيد بهذه الدقة ولا أدعي بأنني صاحب فضل في ذلك (فضل على نفسي)، الأمر هو تماماً كما ترمي زجاجة فارغة في نهر جار، سيسوقها التيار بإتجاه مصبّة شاءت أم أبت، والحال هو نفسه بالنسبة لي... لديّ مفكرة للعام 2011 القادم وفيها مواعيد حتى الشهر السادس (حزيران)، لم أضع تلك المواعيد بل أن مجبر على الإلتزام بها، مثلاً هناك موعد في الساعة العاشرة من صباح يوم السبت 12 آذار (الشهر الثالث)، موعد تم تحديده لي للفحص الطبي الشامل المفروض عليّ من الحكومة اليابانية كمقيم، لن أستطيع في ذلك اليوم الذهاب في الساعة ال 11 لأنه موعد محجوز بالتأكيد لآخرين... (سيأتيني كرت في البريد قبل إسبوع يذكرني في ذلك الموعد).

عندما تسمع عن الدقة مثلاً في تحركات القطارات والحافلات في اليابان، تظن بأنها دقة فيها مبالغة، ماذا لو تأخر قطار مثلاً دقيقة عن موعد وصوله؟ هل ستخرب الدنيا؟
نعم ستخرب هنا، تلك الدقيقة محسوبة بصورة ربما تؤدي لأن يتصادم ذلك القطار مع قطار اخر... تتعجب عندما تسمع بأن قطار الشنكانسن الذي يقطع مئات الكيلومترات لا يسمح له بأن يكون فرق في إنطلاقه وبين الموعد المحدد بأكثر من 30 ثانية (وكذلك في وصوله)، يا إلهي، 30 ثانية.... تلك ال 30 ثانية هي من خلقت الفرق بيننا وبينهم، هي من خلقت الفرق بين من خلق من اللاشيء شيئاً وبين من يتلف ما حباه الله من نعم وثروات على أمور تُضحك الدنيا علينا.

عندي الكثير للحديث عنه عن علاقة كأجنبي مع اليابان وإنسانها وكيف روضت فيّ بعض جموحي، ربما مقال منفصل سيكون أفضل من إفساد هذا الموضوع وجرّه لحوارات خارج سياقه الأصلي.

عندما شرفتني أخي هشام بالزيارة، يشهد الله بأنن كنت قلقاً جداً وخجل، كنت قلقاً بأن تكون الظروف الجوية سيئة ولكن ولله الحمد كان ذلك اليوم يوماً مشمساً بالرغم من أن جبل فوجي قد حُجب أغلب الأوقات بالغيوم، أما الخجل فهو عدم قدرت ظروفي على الإحتفاء بك بأكثر مما قمت به... كان في بالي أن أجعلك تغرفُ من الذكريات حول جبل فوجي قدر الإمكان لذلك قمت بالدوران بك حول جبل فوجي بالكامل... نحن قمنا بعمل دائرة ربما كان محيطها حوالي 150 كيلومتر في ذلك اليوم...

أول ما زرنا أخي هشام هو تلك الحديقة، هي جزء من منتجع ضخم يسمى 時之栖... بعد أن ذهبنا للبيت قمنا بالذهاب إلى مقاطعة 山梨 حيث أولاً توقفنا في بحيرة 山中湖 وهي إحدى بحيرات فوجي الخمسة 富士五湖، أما ذلك العنب فحباته حقاً كبيرة الحجم بشكل لا يصدق، هو معدل وراثياً وتم وضع جينات خوخ فيه (لذلك طعمه مزيج بين الخوخ والعنب)، ولا يوجد فيه بذور ولكن قشرته قاسية (وهذه أيضاً تم تعمدها わざと) لأن القشرة القاسية تحفظ الحبة من التلف والحشرات... لذلك اليابانيون لا يأكلون العنب بقشرة، يقومون بوضع الحبة في الفم ثم ينزعون القشرة.... ما إستغربته أيضاً بأنه يأكلون الخوج أيضاً بعد تقشيره مع أنه قشرته طريّة.
ذلك الكهف أخي هشام هو أحد كهوف لا تعد ولا تحصى حول جبل فوجي، بعضها عميق وبعضها لا تستطيع أن تدخله بسبب خطورته أو بسبب ضيقه، ذلك الكهف دخلته أول مرة معك وربما لاحظت ذلك لأنني سألت في المدخل إن كان يتوجب علينا لبس خوذة (في بعض الكهوف لا يسمحوا لك بالدخول دون خوذة)...

فعلاً تلك الكهوف معجزات طبيعية، الفرق بين درجة الحرارة بين الداخل والخارج هائل بالرغم من أنك لا تقطع سوى عدة درجات في سلم الدخول.... هل لاحظت كيف أنه كان يوجد جليد في الداخل بالرغم من اننا كنا في فصل الصيف. كانت تلك الكهوف في الماضي تستخدم لحفظ الأشياء كالثلاجات في عصرنا هذا.

تلك البحيرة التي ذهبنا إليها تسمى たぬきこ، بحيرة رائعة الجمال، ويوجد طريق يطوف حولها (للمشي على الأقدام والتنزه، للأسف لم يكن الوقت في صالحنا وإلا لطفنا ولرأيت مشاهد حقاً روعة)... قمت بالطواف حول تلك البحيرة مرات عدة وواحدة منها وأنا أدفع عربة إمراة مسنة ضمن برنامج تطوعي للترفيه عن كبار السن في مدينة غوتمبا (أنا 親切).

أما تلك الشلالات التي أكلنا عندها الحبار والإخطبوط (قمت أنا أيضاً بالدفع )، هي شلالات جميلة ولكن كان الأصل أن آخذك إلى شلالات أخرى أجمل وأروع بحيث أن لا تسمع الشخص الذي يحدثك بسبب قوة هدير المياه، لكن للأسف لم يسعفنا الوقت، وأيضاً لم يسعفنا الوقت بالذهاب للكثير من المعالم هنا... رحلة مثل هذه ربما تحتاج لشهر من الدوران.

شكراً أخي هشام لتشريفك لي في ذلك الوقت وأعتذر عن أي تقصير، وشكراً على الهدايا الجميلة التي أحضرتها من كوبيء.
عادة الصور الطبيعية تحتاج لأن تكون ذات حجم كبير لتلمس الجمال بها، للأسف لن نستطيع وضع تلك الصور بالحجم الذي قمنا بإلتقاطها بها (بعضها يزيد حجمه عن ال 10 ميغابايت)، لذلك حاولت قدر الإمكان المحافظة على حجوم مناسبة لصور أحببتها من ذلك اللقاء العزيز على قلبي، سائلاً العلي القدير بأن أكون قادراً على إلتقاطها لكل شخص عضو هنا يشرفنا بزيارة لليابان.
توقيـع » Haroon
Haroon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
19 أعضاء قالوا شكراً لـ Haroon على المشاركة المفيدة:
قديم 01-03-2011, 08:28 PM   #8
Hishamu
رئيس المنتدى

 
الصورة الرمزية Hishamu
الملف الشخصي





شكراً: 2,070
تم شكره 6,210 مرة في 1,004 مشاركة
افتراضي رد: الدر المكنون، في رحلتي مع هارون

العفو أخي هارون وأشكرك على المداخلة وعلى جميع المعلومات القيمة من أسماء للأماكن والإضافات أدت إلى إثراء الموضوع.




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Haroon مشاهدة المشاركة
لديّ مفكرة للعام 2011 القادم وفيها مواعيد حتى الشهر السادس (حزيران)
تماماً، مسألة ترتيب المواعيد لشهور تعتبَر من الأمور البديهية في اليابان ولكن قارن هذا الأمر ببلداننا العربية، فمنذ رجوعي وأنا لا يمكنني أن أضع مواعيداً لأسبوع قادم، فمعظم الأمور تأتي بعشوائية وفي نفس اليوم، لذا من المضحك أن تخبر صديقاً يقطن في نفس البلد أنك تخطط لمقابلته الشهر المقبل ناهيك عن القول بثلاثة شهور فذلك ضرب من الجنون هنا.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Haroon مشاهدة المشاركة
عندي الكثير للحديث عنه عن علاقة كأجنبي مع اليابان وإنسانها وكيف روضت فيّ بعض جموحي، ربما مقال منفصل سيكون أفضل من إفساد هذا الموضوع وجرّه لحوارات خارج سياقه الأصلي.

بالتأكيد نود أن نتعلم من تجربتك الطويلة في اليابان أخي هارون لذا لا تبخل بذكر أي موقف مر عليك وتعلمت منه شيئاً.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Haroon مشاهدة المشاركة
عندما شرفتني أخي هشام بالزيارة، يشهد الله بأنن كنت قلقاً جداً وخجل، كنت قلقاً بأن تكون الظروف الجوية سيئة ولكن ولله الحمد كان ذلك اليوم يوماً مشمساً بالرغم من أن جبل فوجي قد حُجب أغلب الأوقات بالغيوم، أما الخجل فهو عدم قدرت ظروفي على الإحتفاء بك بأكثر مما قمت به
لم يكن هناك داعٍ للقلق أو الخجل... صدقني أن إعطاءك جزءاً من وقتك لملاقاتي ومصاحبتك لي طوال اليوم -من الصباح وحتى المساء- هي أعظم وأجمل هدية، حتى لو نزل مطر في ذلك اليوم فالمناظر الطبيعية يمكن أن أعوض مشاهدتها بالذهاب في أي يوم آخر، ولكن فرصة ملاقاتك لا تتكرر في أي يوم، وهذا ما أشعرني فعلاً بالامتنان العميق لكل ما قمت به.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Haroon مشاهدة المشاركة
كانت تلك الكهوف في الماضي تستخدم لحفظ الأشياء كالثلاجات في عصرنا هذا.
فعلاً الآن أتذكر أنك قلت لي هذه المعلومة داخل الكهف وبالفعل رأينا بعض العينات لأطعمة أو حبوب إن كنت أتذكر بدقة وهي داخل أوعية يتم حفظها على درجة برودة الكهف.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Haroon مشاهدة المشاركة
تلك البحيرة التي ذهبنا إليها تسمى たぬきこ
أشكرك على تذكيري باسمها!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Haroon مشاهدة المشاركة
للأسف لم يكن الوقت في صالحنا وإلا لطفنا ولرأيت مشاهد حقاً روعة
残念だね

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Haroon مشاهدة المشاركة
(أنا 親切).
لم يقل أحد بعكس ذلك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Haroon مشاهدة المشاركة
الحبار والإخطبوط (قمت أنا أيضاً بالدفع )
أعتذر على عدم التشديد على هذا الأمر في المقالة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Haroon مشاهدة المشاركة
ولكن كان الأصل أن آخذك إلى شلالات أخرى أجمل وأروع بحيث أن لا تسمع الشخص الذي يحدثك بسبب قوة هدير المياه، لكن للأسف لم يسعفنا الوقت
لا بأس، لحسن الحظ أن تلك الشلالات كانت بالقرب منا رغم ضيق الوقت وإلا لو كنا في مكان أبعد لما تمكنا من الذهاب إليها ورؤيتها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Haroon مشاهدة المشاركة
شكراً أخي هشام لتشريفك لي في ذلك الوقت وأعتذر عن أي تقصير
بل كان الشرف لي لملاقاة شخصك الكريم والحديث معك، وتأكد أنني لم أشعر بأي تقصير من جهتك بل على العكس فقد أغدقت علي باهتمامك ورغبتك الصادقة في أن أستمتع بتلك الزيارة وهذا ما شعرت به، فلك جزيل الشكر والتقدير والعرفان.
Hishamu غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
14 أعضاء قالوا شكراً لـ Hishamu على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
هارون, المكنون،, الدر, رحلتي

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
-------------------------------------------------
طـوكـيـو الآن

الساعة الآن 05:45 PM.

هارون السوالقة
جميع الحقوق محفوظة (هارون السوالقة)
نوافذ على اليابان
Saito - مدونة اليابان アラビア語ブログ wikipedia - بوابة اليابان NHK WORLD - arabic مدونة اللغة اليابانية مدونة عشاق اليابان